مركز تحميل الكتب

مركز تحميل الكتب

مركز تحميل الكتب



🏛 كتب مركز دراسات الوحدة العربية مكتبة تحميل مجاني 2020 PDF 📖 ناشرين لمجموعة من المؤلفات أبرزها تكوين العقل العربي pdf مدخل لفهم اللسانيات لعراق الاحتلال إلى التحرير ( طبعة موسعة مستقبل العراق) أن تكون عربيا أيامنا ما بعد ...

مكتبة الكتب تحميل كتب pdf كتب عربية ومترجمة pdf مجانا كتب تنمية بشرية وكتب تاريخ وكتب إسلامية ...

الكتب . تنزيل لوائح الكتب . اشترك في نشرتنا الإخبارية . من نحن . أُنشىء المركز التربوي للبحوث والإنماء بموجب مشروع القانون المنفذ بالمرسوم رقم 2356 تاريخ 10/12/1971 وهو مؤسسة عامة ذات شخصية معنوية تتمتع بالاستقلال المادي ...

🏛 أفضل أشهر كتب مركز الأدب العربي مكتبة تحميل مجاني 2020 PDF 📖 ناشرين لمجموعة من المؤلفات أبرزها رواية مدينة الحب لا يسكنها العقلاء ومن أبرز المؤلفين : أحمد آل حمدان الكتب مجانا المكتبة الإلكترونيّة لتحميل قراءة ...

تحميل العرض PDF . مزيد من المعلومات » ويب نايت [cover] التعليم; الجماعات بالتعاقد; المباريات; جددات; روابط; عرروض; قوانين; كتب; كتب القانون; كتب علوم التربية; مقالات; ملخصات; نتائج المباريات; ويب نايت [vcover] التعليم; الجماعات بال�

🏛 أهم كتب مركز الثقل مكتبة تحميل مجاني 2020 PDF 📖 أو الثقالة لجسم ما هو نقطة هذا الجسم يكون العزم مساوياً للصفر بالنسبة لها إذا وضعنا حقل قوى متوازي (مثل الجاذبية الغرفة) ويسمى الرياضيات بالمرجح يلعب دورا أساسيا عند حمل ...

موقع مكتبة نور تحميل كتب pdf آلاف من الكتب الإلكترونية pdf والعربية والروايات والكتب ...

 · تحميل كل كتب الصفوف الدراسية في لبنان وفق المنهاج الحديث بصيغة pdf الخاصة بالكتب الالكترونية لجعل قراءتها سهلة و ميسرة على الطلاب و الأساتذة. تحميل الكتب المدرسية بروابط مباشرة من مركز المناهج الدراسية في وزارة ...

 · تحميل كتب مركز الجزيرة للدراسات بصيغة pdf مجانا، مبادرة لتشجسع الناس للقراءة مع جائحة كورونا والبقاء في المنزل تحميل كتب pdf للمركز

يوفر المركز الوطني البيداغوجي إمكانية تحميل الكتب و الوثائق البيداغوجية التربوية في صيغة ...

مركز رفع الكتب - تحميل مجاني

اقرأ المزيد عن مركز رفع الكتب.

http://al-qcsrsb.qshemaster.net
http://al-qcsrsb.tarotista.biz
http://al-qcsrsb.tour-de-osaka.net

مركز رفع الكتب Comments:
زائر

أمي ليست كأي أم فهي أمامي دائما جميلة مثيرة ورقيقة جداً في اليوم الموعود كنت قد قلت لها أنني سأقضي اليوم بالخارج وكان أخي الآخر ليس بالمنزل أيضاً , لكني نسيت نقودي فعدت بعد خروجي بحوالي نصف ساعة , ودخلت المنزل لكن الواضح أنها لم تلاحظ فرأيتها في غرفتها و الباب مفتوح وعينيها مغمضتان وتفرك كسها المحلوق الناعم ويدها الأخرى تفرك صدرها بقوة لكني علمت لماذا لم تسمعني كانت هناك سماعات في أذنيها والهاتف بجوارها إقتربت حتى أصبحت بجوار السرير وشاهدت الهاتف وبه فيلم جنسي وهي تستمع إلى الآهات .مصري ساخن وعنيف من قحبة تتناك باوضاع جديده من فحلها الضخم ينام علي السرير وياخدها فوق زبه الكبير وينيكها.The Alchemist by Paulo Coelho Goodreads. أدب عالمى مترجم. اذا رأيت كتاب له حقوق ملكيه ابلغنا فورا هنا. Google+. تحميل الكتب العربية والأجنبية والروايات والقصص مجانا, وقراءة الكتب اونلاين. أسرع سيرفرات تحميل الكتب من جووجل. free books, INTRODUCTION Who is this summary for. In The 5 Second Rule Mel Robbins shares a useful tool that will help you in all areas of life. This is an ideal read for anyone who struggles with those everyday moments of difficulty, uncertainty, and fear..Now Playing: Black Lives Matter founder, DC educator on George Floyd arrests, impact of protests.ثامنا :وقوع بعض الأخطاء في النص المطبوع لم ينبه عليها المحقق ، ولا أدري هل هذا الخطأ في النص الأصلي أم أنه وقع أثناء الطباعة ومن ذلك ما يلي : 1 ـ ( وبالخمر زيا لا أثم فيه ) ، [ الصواب : وبالخمر ريا لا أثم فيه ] ج2/ 844 2 ـ ( ولم تزنوا بفرقة ولا تشتيت شمل ) ، [ الصواب : ولم ترموا بفرقة ولا تشتت شمل ] ج2/848 3 ـ ( فيثبت الله به ألسنتكم ) ، [ الصواب : فثبت الله به ألسنتكم ] ج2/848 4 ـ ( فلم أر رجلا أحرم ولا أحسن منه تدبيرا ) ، [ الصواب : فلم أر رجلا أحزم ولا أحسن منه تدبيرا ] ج2/849 5ـ رضوان [والصواب : رضوى] (ج2/851) 6 ـ انطنف [ والصواب : انصف ] ج2/854 7ـ مهيرة [ والصواب : مهرة ] ج2/846 8 ـ ( محمد بن زائدة وراشد بن النضر الجلندايان ) ، [ الصواب : محمد بن زائدة وراشد بن النضر الجلندانيان ]ج2/855 9 ـ ( وهو عامل لمحمد بن زائدة وراشد بن شاذان الجلندائيين ) ، الصواب (وهو عامل لمحمد بن زائدة وراشد بن شاذان الجلنديين ) ج2/856 10 ـ ( إنهم عرفوا قبل وصولهم ) ، [ الصواب : أنهم عزلوا قبل وصولهم ] ج2/857 11ـ أبو حميد بن فلح الحذاني السلوتي ) ، الصواب [ أبو حميد بن أفلح الحداني السلوتي ] ج2/858 ، وهو ما ورد في " كشف الغمة " 361 ، وقد ورد قي " تحفة الأعيان " ج1/116 باسم :( أبو حميد بن فلج الحداني السلوتي ) . 12 ـ ( ولعله كانت شهرته بعمان كشهرة عبدالعزيز بن سليمان ) ،سقطت كلمة من هذه العبارة وهي حضرموت [والصواب : ولعله كانت شهرته بعمان كشهرة عبدالعزيز بن سليمان بحضرموت ] ج2/858 13 ـ ( راشد بن النظر الجلندائي ) ، [ الصواب : راشد بن النظر الجلنداني ] ج2/860 14 ـ ( حمة العلماء ) ، [ ولعل الصواب : جمة العلماء ] ج2/ 861 15 ـ بسمد ونزوى [ والصواب : سمد نزوى ] ج2/ 861 16 ـ ( وكانت تلك العقود مظلمة يقعد فيها العشاق وأهل الريبة ) ، [والصواب : وكانت تلك العقود مظلمة يقعد فيها الفساق وأهل الريبة ] ج2/ 861 17 ـ ( خرجوا طريقا من أموالهم للناس ) ، [أخرجوا طريقا من أموالهم للناس ] ج2/ 861 18 ـ ( فحضر موسى بن علي العسكر ، وأقام الدولة ، ومنع الباطل ، وشذ عسكر من المسلمين ) ، [ لعل الصواب : فحضر موسى بن علي العسكر ، وأقام الدولة ، ومنع الباطل ، وشد عسكر من المسلمين ] ج2/862 19 ـ النقضة [ والصواب : النقصة ] ج2/863 20 ـ ( وقتل موسى بن موسى مع حصيات الردة التي عند مسجد الحجر من محلة الجبور ) ، [ الصواب : وقتل موسى بن موسى مع حصيات الردة التي عند مسجد الحجر من محلة الجنور ] ، حيث أنه لم يكن أي وجود للجبور ( الجبري ) في ذلك التاريخ وهو سنة 278 هـ . 21 ـ ( وصار أمر الإمام معهم لعبا ولهوا ) ، [ الصواب : وصار أمر الإمامة معهم لعبا ولهوا ] ج2/870 22 ـ ( حتى يخرج من عمان ) ، [ لعل الصواب : حتى يخرجوه من عمان ] ج2/ 872 23 ـ ( ثم بايعوا الحسن بن السحتني فلبث أقل من شهر ومات ) ، [ الصواب : ثم بايعوا الحسن السحتني فلبث أقل من شهر ومات ] أو [ الحسن بن سعيد السحتني ] ج2/ 876 24 ـ ( كان إذا جاء السلطان إلى عمان يحيي أهلها ) ، [ الصواب : يجبي أهلها ] ج2/ 876 25 ـ ( وكان قائما له بالأمر ، عقد السلطان ناس من بني سامة إلى أن مات ) ، [وكان قائما له بالأمر عند السلطان ناس من بني سامة إلى أن مات ] ج2/ 876 26 ـ ( ولأنها صواب على حكم الإجماع ) ، [ ولا أنها صواب على حكم الإجماع ] ج2/ 879 27 ـ ( ولا صح على أحد من المتدينين فيهم من أهل الدار )،[ولا صح على أحد من المذنبين فيهم من أهل الدار] ج2/ 880 28 ـ ( ولا تصح عليه مخالفة في دينونة يصح عليه فيها أن يخالف فيها حكم أهل الحق ) ، [ولا تصح عليه مخالفة في دينونة يصح عليه فيها أن يخالف فيها حكم أهل الإستقامة الحق ] ج2/ 884 29 ـ ( كانت تجري بينهم في ذلك معاتبات وتواجد ومعارضات وتفاسخ ومراجعات ) ، [الصواب : كانت تجري بينهم في ذلك معاتبات وتواجد ومعارضات وتفاسح ومراجعات ] ج2/ 889 30 ـ ( ونحن نتولى أبا مالك بما صح معنا من أمره بالرفيقة والمعرفة بأمره ) ، [الصواب : ونحن نتولى أبا مالك بما صح معنا من أمره بالرفيعة والمعرفة بأمره ] ج2/ 896 31 ـ ( وتظاهر التهمة في دحور ، في مخالفة أصول الدين ) ، [ العبارة غير مستقيمة ولم أفهم معنى كلمة " دحور " ولعلها دخول وهي الأقرب ] ج2/ 896 32 ـ ( وأبو المنذر بن أُبّي بن محمد بن روح ) ، [ لم أجد لهذه الشخصية ذكرا في كتب التراجم العمانية ، وقد ورد في مخطوطة " كشف الغمة " ص "380" باسم أبو المنذر بن أبي محمد بن روح ، ولعله ابن الشيخ الفقيه محمد بن روح بن عربي الكندي ، كما ورد في " تحفة الأعيان " ج1/ 281 باسم " أبي المنذر بن أبي بن محمد بن روح " ]ج2/902 33 ـ ( ولم يبق بلد من بلدان عمان لم يغلب عليها السلطان أو نأى عنه في تلك الأيام وذلك الأيام الزمان ، إلا جرت فيه [ الأحكام ] وثبتت عليهم أقسامه ، وأقر في ظاهر الأمر أنه إمام من غير أن يظهر منه في شيء [من] سيرته . ولا علانيته ولا سريرته شدة ولا غلظة يخاف بها ويتقى ) ، [ العبارة السابقة وردت في مخطوطة " كشف الغمة " ص "382" على النحو التالي : " ولم يبق بلد من بلدان عمان لم يغلب عليها السلطان أو نأى عنه في تلك الأيام وذلك الزمان ، إلا جرت فيه وثبتت عليهم أقسامه ، وأقر في ظاهر الأمر أنه إمامه من غير أن يظهر منه شيء في سيرته ولا علانيته ولا سريرته شدة ولا غلظة يخاف بها ويتقى ] ج2/ 904 34 ـ ( ومنهم من يعين بلسانه في الظاهر ) ، [ الصواب : ومنهم من يعينه بلسانه في الظاهر ] ج2/905 35 ـ ( المحارة ) ، [ الصواب : المجازة ] ج2/ 906 36 ـ ( وأصبح جميع أهل المصر قد أمنوا واطمأنوا في منازلهم ، وكنوا وصانعوا سلطانهم ) ، [وأصبح جميع أهل المصر قد أمنوا واطمأنوا في منازلهم ، وركنوا وصانعوا سلطانهم] ج2/ 907 37 ـ ( حد عوان ) ، [ حد رعوان ] ج2/908 38ـ وادي النحر[ الصواب : وادي النخر ] ج2/906 39ـ شيذان [ الصواب : شاذان ] ج2/916 40 ـ ( ويحاسب بالتحرية ) ، [ الصواب : ويحاسب بالتجزية ) ج2/918 41ـ ( سلطان بن الحسن بن سليمان ) [ الصواب : سلطان بن محسن بن سليمان ] ج2/920 42 ـ ( ومن دين المسلمين أن لا يبعثوا جباتهم يجبوا أرضا لم يحموها ، [ ورد في النسخة المخطوطة : " أن لا يتركوا جباتهم يجبوا أرضا لم يحموها ] ج2/ 921 43 ـ ( استقام بينهم القتل ) ، [ الصواب : القتال ] ج2/930 44ـ ( أخذهم حمير بن حافظ [ الصواب : أحدهم ] ج2/930 45 ـ ( فندب سليمان بن مظفر إلى الوزير ) ، [ في الأصل : فكتب ] ج2/932 46ـ ( فجمع السلطان لسليمان ما عنده من العسكر ) [ الصواب: السلطان سليمان ] ج 2/ 932 47ـ ( فأرسل إليهم الأمير عمير ؛ ليخرجوا بما عندهم من الراية ) [ الصواب: الزانة ] ج2/935 48ـ ( فضربت رجلا من الحصن ) [ الصواب : " فضرب " ] ج2/936 49ـ ( وجعل عمير بن خلف بن أبي سعيد ) [ الصواب: وجعل عمير بن حمير خلف بن أبي سعيد ] ج2/936 50ـ ( فأقام سيف في ولاية الأمر لسيف الرعية ) [ الصواب: فأقام سيف في ولاية الرعية ] ج2/938 51 ـ ( فكان متولي الأمير على بني عمه وهم له ناصحون ) ، [ الصواب : متولي الأمر ] ج2/938 52 ـ ليلتقوا [ الصواب ليتقوا ] ج2/941 53 ـ ( وقتل من جيش الجبور قاسم بن مدكور الدهمشي ) ، [ الصواب : مذكور ] ج2/951 54ـ (محمد بن علي بن محمد الخراصي ) ، [ الصواب الحراصي ] ج2/952 55 ـ ( واشتد الطعن والضر ) ، [ الصواب : والضرب ] ج2/954 56 ـ ( واعتمرت عمان من دولته ) ، [ والصواب : واعتمرت عمان في دولته ] ج2/966 57ـ ( فأجابهم إلى ما أعطوه من الإمام ) [ الصواب الأمان ] ج2/971 58ـ ( وقصد بلاد سيت " مخالف " بني هناة على القيام معه [ الصواب محالف ] ج2/972 59ـ ( ثم إن يعربا خرج بمن معه من أهل نزوى وبني مريام ) [ الصواب بني ريام ] ج2/973 60 ـ ( ثم وصل مالك بن ناصر بن الرستاق ) ، [ ثم وصل مالك بن ناصر من الرستاق ] ج2/976 61 ـ ( فنهبوا من طرفيها ) ، [ ورد في الأصل : ونهضوا من طرفيها ، ولعله الصواب ] ج2/976 62 ـ ( وجدوا في القتال ) ، [ ورد في النص الأصلي : وأخذوا في القتال ] ج2/ 977 63 ـ ( حتى وصل محمد بن ناصر الغافري بجيشه من الغربية بعد حروب كانت منه بها ، ووقعات عظيمة ) ، [ الصواب : حتى وصل محمد بن ناصر الغافري بجيشه من الغربية بعد حروب كانت منه بها وقائع عظيمة] ج2/978 64 ـ ( فلما محمد بن ناصر أمر بالركضة على من بالمخاض من العدو ) ، [ الصواب : فلما قدم محمد بن ناصر أمر بالركضة على من بالمخاض من العدو ] ج2/978 65ـ ( فالتقاه بلعرب بن ناصر طايحا ) [ والصواب كما أعتقد طائعا ] ج2/979 66ـ ( ونحو أمر خمسين يوما ) [ الصواب: ونحوا من خمسين يوما ] ج2/979 67ـ ( فأرسل محمد بن ناصر بن علي بن محمد الخروصي واليا لحصن بركا فقتل ورجع أصحابه إلى الرستاق ، محمد بن ناصر فأمر محمد الجيش بالمسير إلى بركا ) ، [ الصواب: فأرسل محمد بن ناصر علي بن محمد الخروصي واليا لحصن بركا فقتل ورجع أصحابه إلى الرستاق مع محمد بن ناصر فأمر محمد الجيش بالمسير إلى بركا ] ج2/980 68 ـ ( ومحمد بن عدي بن سليمان الذهلي ) ج2/980 ، [ وورد في الأصل ص " 417" باسم " محمد بن علي بن سليمان الذهلي ] ، ولعل الصواب ما ورد في النص المطبوع ، وإذا كان الأمر كذلك فهو ابن الشيخ الفقيه العلامة عدي بن سليمان الذهلي أحد فطاحل العلماء في عصر اليعاربة ، وقد توفي سنة 1134هـ . 69 ـ ( فكانوا يدخلون البحر ليتحصلوا في المراكب ) ، [ ولعل الصواب : ليتحصنوا ] ج2/981 70 ـ ( ثم أن أهل الحصن تحصلوا في المراكب ومضوا إلى مسكد ) ، [ لعل الصواب : تحصنوا ] ج2/981 71ـ ( ثم إنه أمر بالركضة على حصن المراشيد من السيف ) ، [ الصواب من السليف] ج2/982 72ـ ( وبقي بالسيف حصن الصواوفة وحصن المناذرة ) ، [ الصواب بالسليف ] ج2/982 73ـ ( سباع العمودي ) ، [ ولعل الصواب : سباع العنبوري ] ج2/982 74 ـ ( ثم إن خلف بالقصير سار على حصن الحزم ) ، [ لعله سقطت كلمة بين خلف وبالقصير وربما تكون " المعروف " ، فتكون العبارة " ثم إن خلف المعروف بالقصير سار على حصن الحزم ] ج2/983 75 ـ ( ورجع محمد بن ناصر بن الحزم إلى الظاهرة ) ، [ والصواب : من الحزم إلى الظاهرة ] ج2/983 76 ـ ( وقتل من أصحاب غصن العلوي صاحب ينقل ) ، [ والصواب : وقتل من أصحابه غصن العلوي صاحب ينقل]ج2/985 77 ـ ( وأمر محمد بالعزوة في كل بلد بهلا ونزوى وبلدان الظاهرة لإظهار الناموس) ، [ لعل الصواب : بالغزوة ] ج2/985 78 ـ ( ولم يعلم به من قومه أحد من يريد ) ، [ الصواب : أين يريد ] ج2/986 79ـ ( ودمر فلج المسير ) ، [ الصواب : فلج الميسر ] ج2/987 80ـ ( القاضي ناصر بن سليمان بن محمد بن مراد) ، [ الصواب مداد ] ج2/987 81 ـ ( وأغار مهنا بن عدي اليعربي ) ، [ في الأصل محمد بن عدي اليعربي ، ولا أعلم أيهما أصح ] ج2/988 82 ـ ( وقتل رجل من غراب الركاب من أصحاب محمد بن ناصر ) ، [ لم أفهم معنى غراب الركاب ، ولعلها عزاب الركاب ] ج2/989 83ـ ( ورجع هو إلى نزوى وأقام بمساجد العتق منها ) ، [ الصواب بمساجد الغنتق] ج2/989 84 ـ ( وأقام في بيبرين أشهرا ) ، [ وورد في الأصل التالي : وأقام في يبرين شهرا ] ج2/992 85 ـ ( فقال : بنو ياس والنعيم والبدو والذي عندك ) ، [ والصواب : والبدو الذي عندك ] ج2/993 86 ـ ( لا أرضى إلا أن تنصف منهم ) ، [ الصواب : تنصفـني منهم ] ج2/993 87 ـ ( مات سعيد بن معاذ بن النعمان بن الأشهل ) ، [ ورد في المخطوط " ص 426 " باسم [ سعد بن معاذ ] ، ولم يعلق المحقق على هذا الإختلاف بين المخطوط والمطبوع ] ج2/997 88 ـ ( مات أبو سفيان بن الحارث بن عبدالمطلب بن هاشم واسمه المغيرة بعد أن استخلف عمر سنة خمس عشرة ) ، [ وجاء في المخطوط " ص 426 " : [مات أبو سفيان بن الحارث بن عبدالمطلب بن هاشم واسمه المغيرة بعد أن استخلف عمر سنة سبع وعشرين سنة ] ، ولم نرى أي تعليق من المحقق على هذا الإختلاف . ج2/999 89 ـ ( مات لبيد بن ربيعة الشاعر ليلة نزل معاوية نخيلة لصلح الحسين بن علي ) ، [ والصواب : الحسن بن علي]ج2/999 90 ـ ( توفي عبدالملك بن عبدالعزيز سنة مائة ) ج2/ 1000، [ والصواب : عبدالملك بن عمر بن عبدالعزيز ] ، وهو الواردة قصة وفاته صفحة " 1004 " 91 ـ ( توفي كعب بن سور سنة ستة وثلاثين ) ، [ ورد في الأصل "ص427" : كعب بن سوار ] ج2/1000 92 ـ ( ثم عبدالرحمن بن رستم أقام أهل المغرب ، وقد ذكرنا أمته آنفا ) ، [ الصواب : إمام أهل المغرب، وقد ذكرنا إمامته آنفا ] ج2/1003 93 ـ ( فبعث إليهم عمر وأن لوا أمر صاحبكم ) ، [ الصواب : وأن تولوا أمر صاحبكم ] ج2/1004، وقد ورد في الأصل " ص 428" ( والوا أمر صاحبكم ) . 94 ـ ( جعفر بن السمان ) ، [ الصواب : جعفر بن السماك ] ج2/1005 95ـ ( صحار بن العبد ) ، [ الصواب صحار بن العباس العبدي ] ج2/1005 96ـ ( ومنهم خلف بن زياد البحراني نَسَّاء بالبحرين ) ، [ الصواب : نشأ بالبحرين] ج2/1006 97ـ ( فلما سار الجلندى في حرب حازم بن خزيمة) ، [ الصواب: خازم بن خزيمة ] ج2/1006 98ـ ( ثم سكن عصفان من عمان ) ، [ الصواب: سكن غضفان ] ج2/1006 99 ـ ( وحمل إلى جعلان ودفن بها وذلك يوم الأربعاء لست وعشرين خلت من ربيع الآخر سنة ثمانين ومائتي سنة بعد قتل عزان بن تميم بشهري زمان والله أعلم ) ، [ ورد في الأصل " ص 429 : تاريخ وفاته سنة 208 هـ ] ولولا أنه حدد فترة الوفاة بعد مقتل الإمام عزان بن تميم لكان ما ورد في الأصل هو الأقرب إلى الصواب ، ولعل منير بن النير الذي حمل العلم عن الإمام الربيع بن حبيب توفي سنة 208هـ ، ولعل حفيده أو أحد أقربائه توفي 280 هـ كما ذكر المؤلف هنا فتشابه الأمر على المؤلف وظن أنهما شخص واحد]. ج2/1007 100ـ ( ومحمد بن المعلا القشعي ) ، [ الصواب : الفشحي ] ج2/1007 101ـ ( أبوبكر أحمد بن محمد بن أبي بكر الزوي ) ، [ الصواب : النزوي ] ج2/1010 102 ـ ( محمد بن علي بن حساس ) ، [ الصواب : جساس ] ج2/1011 103 ـ ( أبو الحوراء مروان بن زياد وكا أعمى ) ، [ الصواب : أبو الحواري مروان بن زياد ] ج2/1011 104 ـ ( فهم بن أحمد من الرستاب ) ، [ الصواب : من الرستاق ] ج2/1012 105 ـ ( ومحمد بن عمران الهميمي ) ، [ ورد في الأصل : محمد بن عمر الهميمي ] ج2/1012 106 ـ ( وعذانة بن زيد ) ، [ الصواب : غدانة بن زيد ] ج2/1012 107 ـ ( ومالك بن عبدالله بن عمر الفضفاني ) ، [ الصواب : مالك بن عبدالله بن عمر الغضفاني ] ج2/1013 108 ـ ( ودمشقي بن راشد ) ، [ الصواب : رمشقي بن راشد ] ج2/1014 109 ـ ( ماهان بن يحيى ) ، [ ورد في الأصل : هامان بن يحيى ] ج2/1014 110 ـ ( سالم بن دكوان ) ، [ الصواب : سالم بن ذكوان ] ج2/1014 111 ـ ( سعيد بن زمام ) ، [ الصواب : سعيد بن تمام ] ج2/1014 112 ـ ( محمد بن المبيح ) ، [ الصواب : محمد بن المسبح ] ج2/1014 113 ـ ( أبو علي الحسن بن حمد بن نصر بن محمد الهجاري ) ، [ الصواب:أبو علي الحسن بن أحمد بن نصر بن محمد الهجاري ] ج2/1015 114 ـ ( ومحمد بن الحسن بن محمد بن دريد الشاعر من قد وقع من عمان ) ، [ الصواب: من قدفع ] ج2/1016 115ـ ( والقاضي محمد بن إبراهيم بن سليمان بن محمد بن عبدالله الكندي مؤلف بيان الشر ) ، [ الصواب: بيان الشرع ] ج2/1016 116 ـ ( التي تمر على حضير غلافقة ) ، [ في الأصل " ص 433 " : حضيرة ] ج2/1019 117 ـ (مات أبو بكر أحمد بن محمد بن المفضل ) ، [ في الأصل " ص 433 " : الفضل ] ج2/1020 118 ـ ( مات محمد بن إسماعيل بن أبي الحسن اللحوتي ) ، [ الصواب : اللجوتي ] ج2/1020 119 ـ ( عمر بن زيدة ) ، [ الصواب : عمر بن زائدة ] ج2/1020 120 ـ ( مات أحمد بن أبي الحسن بن سعيد بن أحمد بن محمد بن أحمد بن محمد بن صالح المنحي ضحى السبت لليلتين خلتا من شهر المحرم سنة إحدى وثمانين سنةبعد ستمائة سنة ) ، [ ورد في الأصل "ص 434 " : ضحى السبت لليلتين بقيتا من شهر صفر سنة إحدى وثمانين سنة بعد ستمائة سنة ] ج2/1022 121 ـ ( مات الشيخ الفقيه العالم العلامة محمد بن عبدالله بن مراد العقري النزوي ) ، [ الصواب : محمد بن عبدالله بن مداد العقري النزوي ] ج2/1022 122 ـ ( مات الشيخ العالم العامل شيخ المسلمين وبقية من تمسك بالدين صالح بن وضاح بن محمد الملخي ) ، [ الصواب : المنحي] ج2/1023 تاسعا : وجود بعض الأخطاء التاريخية في النص المطبوع ـ وربما تكون صحيحة في المخطوط ـ التي لم يعلق عليها المحقق ، وإحيانا يعلق عليها بصورة تزيد النص غموضا وإبهاما ومن ذلك : 1 ـ ورد في ج2/ص857 ورد ما يلي : ( ثم عقدوا الإمامة للوارث بن كعب الخروصي الشاري اليحمدي الأزدي وذلك سنة سبع وسبعين ومائة ) . فعلق عليها المحقق في الهامش رقم (4) قائلا : (هو أول إمام مماتي من قبيلة خروص تولى عام 176هـ ) . والصواب أن الإمام الوارث بن كعب بويع إماما على عمان سنة 179هـ. 2 ـ في ج2/861 ذكر المؤلف ما يلي : ( ولي [ أي الإمام عبدالملك بن حميد العلوي ] يوم الأثنين لثماني ليال بقين من شهر شوال سنة ثماني ومائتين ) . وهذا التاريخ لم يلتفت إليه المحقق على الرغم من غرابته ، فإنه من غير المعقول أن يستمر منصب الإمامة شاغرا ، وتضل البلاد بلا إمام لمدة عشرة أشهر من 22 ذي القعدة 207هـ إلى 22 شوال 208هـ ، ولذا أرى أن التاريخ الثاني الذي ذكره المؤرخ نور الدين السالمي في تحفته (ج1/132) وهو 27 ذي القعدة سنة 207هـ أقرب إلى الصواب. 3 ـ في ج2/909 ذكر المصنف إمامة الإمام الخليل بن شاذان ولم يحدد تاريخ إمامته وذكرها على صيغة التضعيف وقال : ( ولعله كانت دولته في بضع وأربعمائة سنة ) ، فعلق عليها المحقق قائلا : ( عقدت له الإمامة سنة 407هـ . توفي عام 425هـ ) وهذه معلومة خاطئة نبه عليها الشيخ سيف بن حمود البطاشي في كتابه " إتحاف الأعيان في تاريخ بعض علماء عمان " ج1/ 551 ـ 566 وبين الصواب معتمدا على وثائق قديمة حصل عليها وعلى ديوان الشيخ الحضرمي . 4ـ في ج2/909و910 ورد تسلسل الأئمة الثلاثة حفص وراشد والخليل على النحو التالي ( الإمام الخيل بن شاذان ثم الإمام راشد بن سعيد ثم الإمام حفص بن راشد بن سعيد ) وهذا خطأ كما بينه أيضا الشيخ المؤرخ سيف بن حمود البطاشي ـ رحمه الله تعالى ـ في كتابه " الإتحاف " ج1/ 551 ـ 566 والصواب في أمامتهم هكذا : ( الإمام حفص بن راشد ثم الإمام راشد بن سعيد ثم الإمام الخليل بن شاذان ) 5 ـ في ج2/916 : ورد اسم الإمام عمر بن الخطاب بن محمد بن أحمد بن شاذان بن الصلت ، وذكر المؤلف أنه بويع بالإمامة سنة 885هـ ، ولم يعلق المحقق لا على الإسم ولا على التاريخ ، والأكيد أن أحدهما خاطيء فليس من المعقول أن يكون عمر بن الخطاب إماما سنة 885هـ وجده الخامس الإمام الصلت بن مالك الخروصي قد توفي سنة 273هـ ، فهل من الممكن أن يكون هذا من أئمة القرن الثالث وحفيده من أئمة أواخر القرن التاسع الهجري . 6 ـ في ج2/921 : ورد في النص اسم الشيخ الفقيه أحمد بن مداد ، وورد في الهامش رقم "3" هكذا : ( أحمد بن مراد ) والصواب هو ( مداد ) 7 ـ في ج2/921: ورد ت عبارة : ( فمن ديننا الذي ندين به لله البراءة من [ محمد بن إسماعيل بجبايته الزكاة من رعيته بالجبر من غير حماية لهم ) ، وقد علق المحقق على كلمة ( محمد بن ) قائلا : " زيادة يقتضيها السياق " ، على الرغم أن هذه الكلمة موجودة في الأصل " ص 388 " 8 ـ في ج2/947: ورد أن حاكم " نخل " زمن الإمام ناصر بن مرشد هو عمه سلطان بن أبي العرب ، والظاهر أنه عم أبيه مرشد بن مالك بن أبي العرب . 9 ـ ج2/948 : ورد في النص المحقق : ( ثم اجتمعت آراء بني بوسعيد ـ وهم رؤساء العقر ـ أن يخرجوه منها) والصواب هو ( بنو أمبوسعيد ) انظر " تحفة الأعيان " ج2/5 10 ـ ج2/949 : ورد في النص ( ورجال الغياليين ) ، وعلق عليها المحقق في الهامش "6) : ينظر "جمهرة الأنساب: 413" ، " الإسعاف : 143" ، والصواب هو ( رجال الفيالين ) بالفاء والتي مفردها ( الفيلاني ) وهو الموجود في النسخة المخطوطة ، وهذه القبيلة كانت لها الصولة والطولة السيطرة على علاية ضنك لفترة طويلة من الزمن ، وساهمت في توحيد عمان بزعامة الإمام ناصر بن مرشد ، كما ظهر منها عدد من العلماء منهم الشيخ الفقيه نعمان بن زاهر بن سيف بن راشد بن حجي بن زاهر بن محمود بن فيلان الفيلاني الضنكي ، المتوفى ليلة الجمعة صباح خامس من شهر جمادي الأول سنة واحد وستين ومائة وألف من الهجرة. 11 ـ ج2/963: ورد في النص تاريخ وفاة الإمام ناصر بن مرشد اليعربي حيث جاء : ( وكانت وفاته يوم الجمعة لعشر ليال خلون من ربيع الآخر سنة خمسين وألف سنة ) ، وهذا الكلام خاطيء جملة وتفصيلا ، والصواب هو ( يوم الجمعة لعشر ليال خلون من ربيع الآخر سنة تسع وخمسين وألف سنة ) ، وهذا التاريخ ورد عند كل مؤرخي عمان ـ ولم يخالف ذلك إلا بعض المتأخرين ـ وممن ذكر ذلك صاحب كتاب " قصص وأخبار جرت في عمان " ص ( 122 ) ، و " تاريخ أهل عمان " ص ( 141 ) و" الفتح المبين في سيرة السادة البوسعيدين " ص ( 245) ، و " الصحيفة القحطانية " ص ( 407 ) ، بل أن هذا التاريخ ورد في كتاب " تاريخ عمان المقتبس من كشف الغمة الجامع لأخبار الأمة " ص ( 106) بتحقيق عبالمجيد حسيب القيسي حيث قال هناك : ( وكانت وفاته يوم الجمعة لعشر ليال خلون من ربيع الآخر من سنة تسع وخمسين وألف سنة من الهجرة كما قال الشاعر : فبالجمعة الزهراء مات ابن راشد *** لعشر من الشهر الربيع المؤخر وخمسون مع ألف وتسع تصرمت *** لهجرة هادينا النبي المطهر ) ولا أدري كيف يكون تاريخ الوفاة في تحقيق القيسي سنة 1059هـ وهنا الوفاة سنة 1050هـ ، كما لا توجد هذه الأبيات الآنفة الذكر في الطبعة الجديدة المحققة . ومما يدل على ذلك ما ذكره بعض الشعراء لتاريخ وفاة هذا الإمام ومنهم الشيخ خلف بن أحمد الرقيشي ( إتحاف ج3/ ص 123) الذي قال : وفي ضحى الجمعة الزهراء قد شجبا *** وثلث شهر ربيع آخر نضبا بعام تسع وخمسين لقد ذهبا *** من بعد ألف مضت من سالف الحقب ومما يدل على ذلك أيضا ما ذكره الشيخ كهلان بن محمد بن كهلان النزوي السعالي حيث يقول في خاتمة الجزء (18) من كتاب المصنف ما يلي : ( تم الجزء الثامن والعشرون من كتاب المصنف في إنفاذ الوصايا وأحكامها ضحى الجمعة الزهراء المباركة لخمس عشرة ليلة قد خلت من شهر جمادي الأولى من شهور سنة تسع سنين وخمسين سنة وألف سنة من هجرة سيدنا محمد النبي صلى الله عليه وآله وسلم ، وكان مبدأه في عصر الإمام العادل ناصر بن مرشد بن مالك بن أبي العرب بن سلطان اليعربي ـ رحمه الله ـ وتوفي بالجمعة الزهراء يوم عاشر من شهر ربيع الآخر ونصب الخليفة ابن عمه سلطان بن سيف بن مالك بن أبي العرب بن سلطان أعزه الله وخلد ملكه ..) 12ـ ج2/966: ورد فيها تاريخ وفاة الإمام سلطان بن سيف بن مالك اليعربي ( 1059هـ/ 1649م ـ 1090هـ/1679م ) حيث قال المصنف : ( وكانت وفاته ضحى الجمعة سادس عشر ذي القعدة سنة تسعين وألف سنة ) ، والصحيح أنه توفي يوم الأربعاء سادس عشر ذي القعدة سنة تسعين وألف سنة ، وهذا ما ذكره الشيخ سيف بن حمود البطاشي في ( إتحافه ج3/23 و162 ) ، وهو ما ذكره أحد الشعراء المعاصرين للإمام سلطان بن سيف وهو الشاعر بشير بن عامر الفزاري الأزكوي ( ديوان الفزاري / 309) :حيث قال: لقد دفن الإمام سليل سيف *** نهار الأربعاء فعي الكلاما لست ثم عشر من هواع *** وألف بعده تسعون عاما والصحيح والذي تؤيده برامج " تحويل التاريخ " أن تاريخ 16 من ذي القعدة سنة 1090هـ يوافق يوم الأربعاء وليس الجمعة. 13ـ ج2/1006: ورد فيها تاريخ وفاة الشيخ بشير بن المنذر النزواني وذلك سنة 178 هـ في زمن الإمام الوارث بن كعب الخروصي ، والصواب أن في هذا التاريخ كان الإمام على عمان الإمام محمد بن ابي عفان اليحمدي .الحماية القانونية هي النصوص القانونية التي تخلق إطارا ضامنا لصاحب الحق ، سواء في الحصول على حقه و ممارسته له ، و تأييده و الاستئثار به و منع الغير من الاعتداء عليه . و يكون ذلك عن طريق الإلزام الذي يعتبر من خصائص القاعدة القانونية ، و يأتي الإلزام نتيجة للجزاء التي تضمنه القاعدة القانونية كما عرفنا ذلك من خلال دراستنا للقاعدة القانونية .يمكنك الطلب و الشراء لهذا النوع من البندول عبر المتجر الرسمي الخاص بنا من خلال الرابط التالي.

Calendar
MoTuWeThFrStSu
+28
°
C
H: +17°
L: +
Belu
Monday, 16 April
See 7-Day Forecast
Wed Thu Fri Sat Sun Tue
+29° +23° +23° +22° +20° +17°
+17° +11° +12° +11° +11° +10°